> أخبار النحويين -->
U3F1ZWV6ZTEwNTQ4MTEzMDMzX0FjdGl2YXRpb24xMTk0OTU1NzAxOTQ=
recent
آخر الأخبار
Translate

تابع االموقع من هنا

إعلان وسط المقال

أخبار النحويين

 

أخبار النحويين

بسم الله الرحمن الرحيم

 وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وسلم




 أخبرنا مسند الوقت صلاح الدين محمد بن أحمد بن إبراهيم بن عبد الله بن أبى عمر المقدسى قال أنا الشيخ الإمام مسند الشام فخر الدين أبو الحسن على بن أحمد بن عبد الدائم بن أحمد المقدسى قراءة عليه وأنا أسمع يوم السبت سابع عشر ربيع الآخر سنة تسع وثمانين وستمائة أنا المشايخ أبو اليمن زيد بن الحسن بن زيد سنان قراءة عليه وأنا أسمع والحفاظ أبو محمد عبدالعزيز بن محمود بن المبارك بن الأخضر وأبو الفتوح نصر بن أبى الفرج بن على الحصرى إجازة قال الأول أنا أبو محمد عبد الله بن على بن أحمد المقرىء وقال الثانى أنا أبو محمد عبد الله بن منصور بن هبة الله بن الموصلى وقال الثالث أنبا ابو البركات أحمد بن عبد الملك البزوغانى قالوا أنبا الحاجب أبو الحسن على بن محمد بن على بن العلاف المقرىء قال شيخ الكندى أبو محمد إجازة أنبا أبو الحسن على بن أحمد بن عمر بن حفص الحمامى قراءة عليه وأنا أسمع فى شهر ربيع الأول سنة ست عشرة وأربعمائة ثنا أبو طاهر عبد الواحد بن عمر بن محمد بن أبى هاشم المقرىء همام بن يحيى يحذر من اللحن ثنا أبو بكر محمد بن على بن إسماعيل التوزى ثنا عمر بن شبة ثنا عفان قال قال همام ما حدثتكم عن قتادة ملحونا فأعربوه فإن قتادة كان لا يلحن شيخ الإسلام حماد بن سلمة يحذر من اللحن حدثنا أبو طاهر ثنا أبو بكر قال قال لنا أبو زيد قال لنا عفان ثنا حماد بن سلمة من لحم فليس يحدث عنى حدثنا أبو طاهر ثنا أبو بكر قال قال أبو زيد قال لى عفان أو أبو الوليد كان يزيد بن أبى مريم إذا حدث عن الحسن أغرب وإذا حدث عن ابن سيرين يلحن أول من وضع النحو حدثنا ابو طاهر ثنا محمد ثنا عمر ثنا عبد الله بن محمد يعنى التوزى قال سمعت أبا عبيدة يقول أول من وضع النحو أبو الأسود الدؤلى ثم ميمون الأقرن ثم عنبسة الفيل ثم عبد الله بن أبى إسحاق قال ووضع عيسى بن عمر فى النحو كتابين سمى أحدهما الجامع والآخر المكمل فقال الشاعر بطل النحو جميعا كله ما أحدث عيسى بن عمر ذاك إكمال وهذا جامع فهما للناس شمس وقمر أول من وضع العربية حدثنا أبو طاهر ثنا محمد ثنا عمر بن شبة ثنا حيان بن بشر ثنا يحيى بن آدم عن أبى بكر عن عاصم قال أول من وضع العربية أبو الأسود الدؤلى جاء الى زياد بالبصرة فقال إنى أرى العرب قد خالطت الأعاجم فتغيرت ألسنتهم أفتأذن لى أن أضع للعرب كلاما يعربون ويقيمون به كلامهم فقال لا قال فجاء رجل الى زياد فقال أصلح الله الأمير توفى أبانا وترك بنون فقال ادع لى أبا الأسود فقال ضع للناس الذى نهيتك أن تضع لهم كذابان فى أهل الكوفة حدثنا أبو طاهر ثنا أبو بكر ثنا عمر ثنا أبو بكر ين خلاد قال بن سليمان يحدث عن أبيه قال لأهل الكوفة كذابان السدى والكلبى التوصية بإصلاح اللسان قال أبو زيد دخل الشعبى مسجد الكوفة وعنده من الموالى يعلمون العربية فقال لهم أصلحوا لسانهم فإنكم أنتم أفسدتموه من مناقب أبى عمرو بن العلاء حدثنا أبو طاهر ثنا أبو بكر ثنا عبيد الله بن محمد اليزيدى ثنا ابن أخى الأصمعى عن عمه قال كنت إذا سمعت أبا عمر يتكلم ظننت أنه لا يحسن شيئا ولا يلحن يتكلم كلاما سهلا ابن عمر يغضب من أهل اللحن حدثنا أبو طاهر ثنا أحمد بن إسحاق التنوخى حدثنى ابى عن حسين الجعفى عن عباد عن عمر بن نافع عن أبيه قال كان رجل الى جنب ابن عمر فلحن فأرسل إليه إما أن وإما أن نتنحى عنك أمير المؤمنين عمر بن الخطاب يوصى بتعلم العربية حدثنا أبو طاهر ثنا أحمد حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب عن عبد الوارث ابن سعيد العنبرى حدثنى أبو مسلم منذ خمسين سنة أن عمر بن الخطاب قال تعلموا العربية فإنها تزيد فى المروءة حدثنا أبو طاهر ثنا أحمد حدثنى أبى حدثنى زيد بن الحباب عن طلحة بن يحيى المدنى ثنا عطاء قال بلغنى أن عمر بن الخطاب سمع رجلا يتكلم فى الطواف بالفارسية فأخذ بعضده وقال ابتغ الى العربية سبيلا أبو بكر يخشى من اللحن حدثنا أبو طاهر ثنا أحمد ثنا أبى عن حسين الجعفى عن عباد بن كثير عن زكريا عن الشعبى قال قال أبو بكر الصديق رضى الله عنه لأن أقرأ وأسقط أحب إلى من أن أقرأ 

تعرف على أقسام الكلام في اللغة العربية 

وألحن وقال عمر من قرأ القرآن فأعرب به فمات كان له ثم الله يوم القيامة كأجر شهيد تربية الأولاد على عدم اللحن حدثنا أبو طاهر ثنا أحمد حدثنى أبى ثنا زيد بن الحباب عن أبى الربيع السمان عن عمرو بن دينار قال إن ابن عمر وابن عباس كانا يضربان أولادهما على اللحن حدثنا أبو طاهر ثنا أحمد حدثنى أبى ثنا محبوب بن الحسين عن أبى هارون الغنوى عن مسلم بن شداد الليثى عن أبى بن كعب قال تعلموا اللحن فى القرآن كما تعلمون آى القرآن حدثنا أبو طاهر ثنا أحمد حدثنى أبى ثنا إسحاق ومحمد ابنا الطباع عن حماد بن زيد عن واصل مولى أبى عيينة عن يحيى بن عقيل عن يحيى بن يعمر عن أبى بن كعب قال تعلموا العربية فى القرآن كما تعلمون حفظه العلم بإعراب القرآن أفضل من حفظ حروفه حدثنا أبو طاهر ثنا أحمد ثنا أبى ثنا محمد بن عيسى ومالك ابن إسماعيل عن شريك عن جابر عن محمد بن عبد الرحمن بن يزيد أن أبا بكر وعمر قالا لحفظ بعض إعراب القرآن أحب إلينا من حفظ بعض حروفه حدثنا أبو طاهر ثنا وكيع بن خلف حدثنى محمد بن خلاد قال سمع رجلا قال لأبى زيد أتتهمنى فى دين الله قال أتهمك فى لغة رسول الله صلى الله عليه وسلم من طرائف أهل اللغة حدثنا أبو طاهر ثنا وكيع حدثنى محمد بن خلاد ثنا الوليد ابن هشام القحذمى قال دخل دخل خالد بن صفوان الحمام وفيه رجل مع ابنه فأراد أن يعرف خالدا ما عنده من البيان فقال يا بنى ابدأ بيداك ورجلاك ثم التفت الى خالد فقال يا أبا صفوان كلام قد ذهب أهله قال هذا كلام ما خلق الله له أهلا قط حدثنا أبو طاهر ثنا موسى بن عبيد الله ثنا ابن أبى سعد الوراق ثنا أحمد ابن عمر بن إسماعيل عن عبد العزيز الزهرى حدثنى محمد بن الحارث المخزومى قال دخل على عبد العزيز بن مروان رجل يشكو صهرا له فقال له إن ختنى فعل بى كذا وكذا فقال له عبد العزيز من ختنك فقال ختنى الختان الذى يختن الناس فقال عبد العزيز لكاتبه ويحك بما اجابنى فقال له أيها الأمير إنك لحنت وهو لا يعرف اللحن كان ينبغى أن تقول له من ختنك فقال عبد العزيز أرانى أتكلم بكلام لا تعرفه العرب لا شاهدت الناس حتى أعرف اللحن قال فأقام فى البيت جمعة لا يظهر ومعه من يعلمه العربية قال فصلى بالناس الجمعة وهو من أفصح الناس قال فكان يعطى على العربية ويحرم على اللحن حتى قدم عليه زوار من أهل المدينة وأهل مكة من قريش فجعل يقول للرجل منهم ممن أنت فيقول من بنى فلان فيقول للكاتب أعطه مائتى دينار حتى جاء رجل من بنى عبد الدار بن قصى فقال ممن أنت فقال من بنو عبد الدار فقال تجدها فى جائزتك وقال للكاتب اعطه مائة دينار شاب شعره من صعود المنبر حدثنا أبو طاهر ثنا موسى ثنا ابن أبى سعد ثنا محمد بن إسحاق المسيبى ثنا هذا الشيخ يعنى أبا سفيان الكوفى عن جعفر بن عقبة الحنظلى قال قيل لعبد الملك بن مروان أسرع إليك الشيب فقال شيبنى كثرة ارتقاء المنبر ومخافة اللحن يستغفر ربه ثم اللحن حدثنا أبو طاهر ثنا موسى ثنا ابن أبى سعد ثنا إسحاق بن إبراهيم بن مخلد المروزى ثنا النضر بن شميل ثنا الخليل بن أحمد قال لحن أيوب السختيانى فى حرف فقال استغفر الله من مناقب الأوزاعى حدثنا أبو طاهر ثنا موسى ثنا ابن أبى سعد ثنا الفضل قال قال أبو مسهر كان الأوزاعى لا يلحن من طرائف تلميذ للأعمش حدثنا أبو طاهر ثنا موسى ثنا ابن أبى سعد ثنا إسماعيل بن يعقوب ثنا محمد حدثنى أبو عبد الله الشقنطرى قال كان إبراهيم يقرأ على الأعمش فقال قال لمن حوله ألا تستمعون فقال له الأعمش لمن حوله فقال أليس أخبرتنى أن من تجر ما بعدها افضل قصيدة فى مدح النحو وأهله أنشدنا أبو الطيب محمد بن الحسين بن حميد بن الربيع أنشدنى أبو الحسن على ابن الحارث المرهبى أنشدنا عنبسة بن النضر لعلى بن حمزة ينوى إنما النحو قياس يتبع وبه فى كل أمر ينتفع فإذا ما أبصر النحو الفتى مر فى المنطق مرا فاتسع فاتقاه كل من جالسه من جليس ناطق أو مستمع وإذا لم يبصر النحو الفتى هاب أن ينطق جبنا فانقطع فتراه ينصب الرفع وما كان خفض ومن نصب رفع يقرأ القرآن لا يعرف ما صرف الإعراب فيه و صنع يقرأه فإذا ما شك فى حرف رجع ناظرا فيه وفى إعرابه فإذا ما عرف النحو صدع فهما فيه سواء عندكم ليست السنة فينا كالبدع كم وضيع رفع النحو وكم من شريف قد رأيناه وضع والحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم الحمد لله رب العالمين وبعد فقد قرأ على جميع هذا الجزء كاتبه الشيخ الفاضل الأوحد بدر الدين الحسن بن على بن يوسف الإربلى الأصل نفع الله تعالى به بقراءتى له على الشيخ الإمام الحافظ برهان الدين أبى الوفاء إبراهيم بن محمد خليل سبط ابن العجمى فلهذا رحمه الله تعالى بقراءته له على الشيخ الجليل مسند الوقت صلاح الدين محمد بن أبى عمر المقدسى بسنده أوله وصح ذلك وثبت يوم الثلاثاء عشر شهر ربيع الآخر من شهور سنة ثمان وستين وستمائة وأجزت له ما يجوز لى وعنى روايته قاله وكتب محمد بن إبراهيم بن محمد السلامى الشافعى عفا الله تعالى عنه بمنه وكرمه وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم .

____________________________________________

اسم الكتاب :: أخبار النحويين

اسم المؤلف :: عبد الواحد بن عمر بن محمد بن أبى هاشم

ولادة المؤلف :: 280

وفاة المؤلف :: 349

دار النشر :: دار الصحابة للتراث

مدينة النشر :: طنطا

سنة النشر :: 1410

رقم الطبعة :: الأولى

عدد الأجزاء :: 1

اسم المحقق :: مجدى فتحى السيد

الاسمبريد إلكترونيرسالة