> قواعد المذكر والمؤنث -->
U3F1ZWV6ZTEwNTQ4MTEzMDMzX0FjdGl2YXRpb24xMTk0OTU1NzAxOTQ=
recent
آخر الأخبار
Translate

تابع االموقع من هنا

إعلان وسط المقال

قواعد المذكر والمؤنث

قواعد المذكر والمؤنث



قواعد المذكر والمؤنث - باب الخاء

الخَدُّ: مذكر، والجمع خدود.
خراسان: وكل اسم من أسماء البلدان في آخره ألف ونون: فهو مذكر، فإن أنثت فإنما يقصد به إلى البلدة، هكذا حكى الفراء. وقال غيره: إن العرب تذكر ذاك وتؤنثه.
الخِرْذِقُ: ولد الأرنب، الغالب عليه التأنيث.
الخَصْر: مذكر، والجمع خصور.
الخَمْرُ: مؤنثة، وكذلك جميع أسمائها وصفاتها مثل الراح والعقار والشمول والمدام والكميت والقرقف. والخندريس والإسفنط على أنهما روميتان.
باب الدال
الدَّارُ: أنثى، تصغيرها دويرة، وجمعها الأقل ثلاث أدؤر، والكثير الدور. وقد يقال لها دارة بالهاء إذا عنى بهما المسكن؛ كما قال امرؤ القيس:
ألا رب يوم صالح لك منهما ... ولا سيما يوم بدارة جلجل
الدَّابَّة: اسم يقع على الذكر والأنثى فتكون مؤنثة على الأكثر أيهما عنيت بها. وربما ذكرت إذا عنى بها المذكر، وقصد بها الشخص.
دابِقُ: اسم موضع بالشام مذكر.
الدِّرعَ: إذا عنيت بها درع الحديد مؤنثة، تصغيرها دريعة، ويقال درع سابغة ومفاضة. ودرع المرأة مذكر.
الدَّلاةُ: أنثى، وجمعها دلىً مقصور، مثل قطاة وقطا.
الدّلوُ: أنثى تصغيرها دليَّة. وجمعها: ثلاث أدل، والكثير: الدلاء ممدود.


 



قواعد المذكر والمؤنث - باب الذال

الذِّراعُ: مؤنثة تصغيرها ذريِّعة مشددة، وجمعها ثلاث أذرع. وحكى الفراء أن بعض عكل يذكرها ويصغرها ذريِّع، وهو شاذ غير مختار ولا معمول عليه البتة.
الذَّهبُ: مؤنثة، وربما ذكِّرت.
ذُكَاءُ: اسم للشمس؛ مؤنث ممدود.
الذَّنوب: مذكر مفتوح، وهو الدلو الكبيرة. والذنوب أيضاً الحظ والنصيب مذكر، من قوله عز وجل " فإن للذن ظلموا ذنوباً مثل ذنوب أصحابهم " أي حظاً مثل حظهم.
الذَّوْدُ: من الإبل مؤنثة، تصغيرها ذويد بإسقاط الهاء لأنها أشبهت المصادر كما أشبهتها الحرب. وهي من ثلاث إلى عشر من النوق خاصة.

قواعد المذكر والمؤنث - باب الراء

الرِّجل: مؤنثة تصغيرها رجيلة، وتجمع ثلاث أرجل. وكذلك الرجل من الجراد.
الرَّحى: أنثى، تصغيرها رحية، وجمعها أرحاء ممدود، ولا يجوز أرحية لأنه ليس في المقصور شيء يجمع على أفعلة. وإنما هذا وزن جمع الممدود مثل قباء وأقبية وفناء وأفنية.
الرَّخِل: بفتح الراء وكسر الخاء؛ الأنثى من ولد الضأن مؤنثة، تصغيرها رخيلة. وذكرها الحمل، وجمع الرخل رخال بالضم. الرَّكيَّة: البئر مؤنثة، وتصغيرها ركية وجمعها ركي وركايا وركيات. وقد يكون الركي اسما للواحد فيذكر.
الريح: مؤنثة، وكذلك جميع أسمائها؛ مثل الشمال والجنوب والحرور والسموم والصبا والدبور والنكباء والصرصر والعقيم والجربياء وهي الشمال والنعامى وهي الجنوب وكذلك الريح التي يعني بها الرائحة، تقول شممت منه ريحاً طيبة. فإن ذكَّرها شاعر للضرورة فإنما يذهب بها إلى النشر وهو فغاً لا يجوز في تصاريف الكلام.
الرَّواجِبُ: إناث واحدتها راجبة؛ وهي المفاصل التي بين السلاميات، وكل مفصل راجبة.
الرُّوح: مذكر، قال الله عز وجل:يوم يقوم الروح والملائكة صفاً " ، وقال جل ثناؤه: " نزل به الروح الأمين على قلبك " . فإن رأيته مؤنثاُ فإنما يعني به النفس؛ كما يقولون حلبت بعيري، يعني به ناقته.

المذكر والمؤنث باب ( الألف)

____________________
المصدر :
الكتاب : المذكر والمؤنث
المؤلف : ابن التستري الكاتب

الاسمبريد إلكترونيرسالة