> قصة الطقاقة نورة الكويتية كاملة -->
U3F1ZWV6ZTEwNTQ4MTEzMDMzX0FjdGl2YXRpb24xMTk0OTU1NzAxOTQ=
recent
آخر الأخبار

تابع االموقع من هنا

قصة الطقاقة نورة الكويتية كاملة

 

الطقاقة نورة مغنية شعبية كويتية ، فنانة تحتفل بالأعراس .

 اكتسبت شهرة كبيرة في منتصف التسعينيات ، حيث نظمت العديد من حفلات الزفاف في العديد من دول الخليج العربي ، وكان لديها مجموعة خاصة من 6 أشخاص. الذي اشتهر بأغانيه الشعبية.


بدأت علاقتها مع عالم الجن بمكالمة هاتفية من امرأة طلبت منها الاحتفال بزفاف ابنتها ، لكنها رفضت لأن ذلك اليوم كان حفلة الفرقة ، لكنها أصرت عليها ، وقالت: أرجوك !ابنتي أصرت على أنك من ستحيي حفلتها ، وسوف ينكسر قلبها من فضلك إن لم تحيي حفلتها ". 

متى تكون الحفلة لها فقالت: " اليوم في العاشرة ليلاً". 








لمتابعة قصة الطقاقة نورا فيديو 




- طلبت العنوان للذهاب للاحتفال بالحفلة ، لكن قلبها لم يكن راضيا عن هذا الحفل ، وكان لديها شعور غريب وعد ارتياح لهذه الحفلة ، لكنها وعدت هذه السيدة ، وفي المساء ذهبت مع مجموعتها ، واستقبلهم والد العروس ودخل المنزل المليء بالناس والديكورات والأضواء التي تشير إلى وجود حفل زفاف.

دخلت المجموعة للتغيير وجاءت نحوهم سيدة طويلة ، وكان جسد السيدة شاحبًا ويدها صلبة مثل الحجر ، وبعد أن غادرت الغرفة جاء إليه أحد أعضاء المجموعة والتي تدعى "شمس" ، فقالت: "أنا خائفة وقلبي خائف و لا أعرف لماذا!

أجابتها الطقاقة نورة ، "تعالي ، لنبدأ الحفلة وننهي هذا اليوم الغريب.




 قالت الطقاقة نورة بعد خروجها من قاعة الحفل التي كانت من أكبر الحفلات التي حضرتها من حيث عدد الناس ، والطعام ليس كالطعام اللذي يدل على الثراء الفاحش ، والعريس لا يلبس ملابس العريس المعروفة ، لكنها كانت حفلة وحفلة كبيرة جدا من حيث عدد الحاضرين .

وكان يرتدي العريس غريباً كأنه من العهد العثماني ، وارتدت العروس ثوباً أسود بنقاط بيضاء ومرصع بأحجار نفسية باهظة الثمن ، وخلفه كان هناك مجسم مخيف وضخم  على شكل وجه بشري يصرخ ، لم يكن العريس والعروس ينظران إلى بعضهما البعض ، بل كانا جالسين مثل الأصنام !!! وهذا ما زل الطين بلة وزادت معه شكوك الفرقة والطقاقة نورة !

 

وبعد المقطع الأول من الغناء ، ذهبت إلى غرفة النوم لتستريح ، وبعد دخول إلى إحدى غرف النوم في الطابق الثاني ، استلقت على السرير ، وشعرت بتعب شديد ، وبعد النوم رأيت كابوسًا.

حيث رأت امرأة ترتدي فستان أسود ونظراتها كانت مخيفة جدا جدا ، وكانت تركض خلفها وتصرخ ، فاستيقظت خائفة لتهرب من المنزل وفوجئت بطفل صغير يخرج من إحدى الغرف ويركض نحوها ، لكن توقف وصعد إلى الطابق الثالث ، وبسبب فضول الطقاقة نورة أرادت أن تلحق هذا الطفل إلى الطابق الثالث   !!

وبعد أن صعدت إلى الطابق الثالث ، سمعت ضحكة طفل يهمس بجانبها ، وعندما اقتربت منه ، دخل الغرفة ، ثم أمسكت بمقبض الباب ، ممسكًا بقدميها ، لكنه كان مغلقًا بإحكام.

قصة الطقاقة نورة 

وقرعت الباب أكثر من مرة ، لكنلا حياة لمن تنادي لا أحد يسمع قرعات بابها ، وعندما قررت النزول إلى الطابق السفلي ، شعرت أن هناك شخصًا ما خلفها ، وكان هناك صوت يقول لها ، "غني فأنا أحب صوتك".

بعد إعادة إطلاق الفقرة الثانية ، بدأت " الطقاقة نورا" وأعضاء المجموعة بالذعر ، خاصة بعد أن زادت أعداد الحاضرين بشكل غير طبيعي حتى ملأوا الفراغ من حولهم ، ثم فجأة ارتفع أذان الفجر ، وتجمدوا جميعًا في نفس الوقت بنظرات زاحفة ، كانت أفواههم مفتوحة وانقطع التيار الكهربائي.

وهنا وبسرعة قامت فرقة الطقاقة نورا ونزلوا وبدأوا في الاتصال بالشرطة.


- ومن بعد هذه الحادثة  قررت الطقاقة نورا ومجموعته بأكملها اعتزال عالم الغناء إلى الأبد فور هذه الحادثة ، وقرروا العيش في أحد الأحياء الراقية ، وكان منزل الطقاقة نورة  يتميز باللون الأبيض الهادئ ، والروائح الزاهية، ومليء بالآيات القرآنية.


المصدر : مجموعة من رويات أهل الحي 


الاسمبريد إلكترونيرسالة